U3F1ZWV6ZTI0Mjg5MTQ4ODM2X0FjdGl2YXRpb24yNzUxNjI1NDU4ODc=

عاجل: تحميل تطبيق الملاحة “ساجيك” النسخة المدفوعة

11 أكتوبر 2019


recent
أخبار ساخنة

كيف تحمي أجهزتك الإلكترونية من الاختراق؟

ينصح متخصصون التكنولوجيا وأمن البيانات مستخدمي الحواسب والهواتف الفطنة باتباع بعض الإجراءات التي تعاون على حراسة أجهزتهم من خطر الاختراق والتجسس.
ومن أكثر أهمية الموضوعات التي يلزم على المستعملين التركيز عليها للدفاع عن أجهزتهم، عدم فتح الروابط الإلكترونية مجهولة ناشر الخبر، التي قد ترسل لهم، أو يصادفوها على صفحات الإنترنت، فالعديد منها من الممكن أن تكون عبارة عن روابط وهمية تشتمل برمجيات خبيثة لاختراق الحسابات الإلكترونية والأجهزة.
مثلما يفضل المتخصصون عدم استخدام شبكات الـ Wi-Fi المتواجدة في المقاهي والأماكن العامة، فغالبا ما يستغل المخترقون الإلكترونيون هذه الشبكات لاختراق أجهزة مستخدميها.
ومن الموضوعات المهمة كذلك للدفاع عن الأجهزة الإلكترونية من الاختراق، تحميل برامج مكافحة الفيروسات الإلكترونية، والتحقق من تجديد هذه البرامج دائما.

ويفضل دوما شراء الأجهزة الإلكترونية التي تنتجها المؤسسات الهائلة والمعروفة، فتلك المؤسسات تستخدم معالجات وشرائح إلكترونية مدروسة تقنيا للدفاع عن الجهاز من الاختراق، وتمتلك مختصون متمرسون في حراسة الأجهزة، واكتشاف الثغرات البرمجية والتكنولوجيا التي قد يستغلها المخترقون الإلكترونيون.
مثلما ينصح المتخصصون باستخدام كلمات السر، أو ماسح بصمات الأصابع، للدفاع عن الحاسب الآلي أو التليفون الفطن وبيانات تلك الأجهزة من المتطفلين، أو أولئك الذين قد يلجأون إلى تحميل البرمجيات والفيروسات في الأجهزة ليقوموا باختراقها.
ويشددون كذلك على وجوب استعمال مفردات مرور معقدة نوعا ما للدخول إلى الحسابات الإلكترونية، تستخدم فيها الحروف والأرقام سويا، وعدم الاعتماد على كلمات السر المنطقية أو السهلة كـ (123456) مثلا، والتي تسهل على المخترقون الإلكترونيون اختراق الحساب الإلكتروني، ما يستطيعون من الوصول إلى الجهاز الذي يستعمله المستهلك، والتحكم به وسرقة بياناته.
وللتحقق الأمر الذي إذا كانت كلمة السر آمنة كفاية، ينصح متخصصون الإنترنت بالاستعانة ببعض المواقع الإلكترونية المخصصة، كموقع (howsecureismypassword.Net)، الذي يبقى فيه حقل خاص يدخل فيه المستعمل كلمة السر التي يرغب في استعمالها، ليبين له الموقع نطاق أمان هذه الكلمة، والوقت التقريبي الذي يحتاجه المخترقون الإلكترونيون لفك رموزها المشفرة.
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي المسيرة

الاسمبريد إلكترونيرسالة